فروعهم

الجبور : بطن من بطون بني خالد ، أميرهم الذي عاصر مؤلف كتاب "دليل الخليج " عبد المحسن بن بداح ، ويتفرع هذا البطن إلى فخوذ منها : العرافا ، وقريتهم الرئيسة الجشة في الأحساء .

 

آل جناح : بطن من بني خالد  في عنيزة ونواحيها وفي القويعية وبريدة وغيرها من البطون الرئيسة في بني خالد ويتفرع إلى فخوذ منها الجفالي والعودة والتركي وغيرهم نخوتهم "ضناهبس" ووسمهم الحية .

آل حميد : ـبضم الحاء ـ أحد البطون في قبيلة بني خالد ، ومنهم ال عريعر الذين فيهم رئاسة القبيلة بأكملها ، عاصر مؤلف كتاب " دليل الخليج" أميرهم براك بن طلمس السرداح , ونخوتهم ( هبس وهباس ) والوسم  ( البرثن ) موطىء الحباري ، وأحياناً ( المغزل ) وعليه حلقة ، والنخوة عموماً لجميع القبيلة ، وقد تحرف أحياناً مثل ( يؤخذ شق ويترك الشق الأخر ) وهجرهم ومواردهم على ساحل الخليج هي العباء ويتفرع آل حميد إلى أفخاذ منهم آل غرير وإليهم تنسب أسرة العريعر وفخذ الراشد الحميد و فخذ ال خويطر والذي يرجع اليه كثير من عوائل ال حميد في القصيم وخصوصاً في عنيزة ( مثل ال نعيم وال جابر وال صخيبر وغيرهم) .

 الدعوم : أحد البطون من بني خالد وبلادهم منذو القدم القصب ومنهم الشاعر جبر بن سيار والشاعر المشهور حميدان الشويعر الذي يقول :

ايها المرتحل من بلاد الدعم      فوق منجوبة كنها الجوذرة

ومنهم العفراوي حيث كانوا الى وقت قريب بادية في صحراء العراق وقد استقروا حاليا في شمال المملكة والكويت وكذلك البليهد والسيايرة وفيهم إمارة هذا البطن ونخوتهم هبس وهباس ووسمهم المغزل وأحياناً البرثن وغيره.

آل سحبان او السحوب : بطن من بني خالد يوجد معظمهم بالأحساء ، وقد انتشروا بالمنطقة وبقربهم فخذ المقدام المعروف وأمراء السحبان الدايل ووسمهم ( البرثن ) موطىء الحباري ، وأحياناً ( المغزل ) وعليه حلقة وقد تفرع منهم معظم فروع بني خالد مثل ال حميد وغيرهم  .

الشبلة : فخذ من قبيلة بني خالد مواطنهم في المنطقة الوسطى الخرج ونواحيها والمنطقة الشرقية ، وأميرهم بالخفجي ( الخفقي ) ابن فجري ولهم ووسمهم ( البرثن ) موطىء الحباري ، وأحياناً ( المغزل ) وعليه حلقة.

الصبيح :  بطن من بني خالد ويضم أسراً عديدة تعرف بهذا الأسم منهم في القصيم والوشم وسدير وغيرهم ، فيهم أدباء وعلماء ورجال وأعيان منهم أمير عين الصوينع ، وأميرهم الذي عاصر مؤلف كتاب " دليل الخليج " قال عنه : شيخ فرع الصبيح بأكمله محمد بن عجران والأن عجران بن حمد بن فراج بن عجران بن محمد القنينة .

العماير: من البطون الكبيرة واكثر بني خالد ريادة للبحر وهم يسكنون على الساحل ونخوتهم خيال جلوي عميري ووسمهم المشعاب ومن اشهر فخوذهم ال خالد وفيهم إمرة شمل العمائر كلهم وأميرهم عبد العزيز بن عقل الخالد و الآن ابنه، ومن العماير فخذ الحسن واميرهم الآن خالد بن فارس كما ان غالبية فخوذ العمائر الحالية  ما هي الا فروع من الخالد والحسن.

فخذ العمور : فخذ من بني خالد ، موطنهم المنطقة الوسطى والشرقية والمنديل فيهم المشيخة ونخوتهم العمرية ووسهم الدلو وهم غير العماير .

القرشة : من البطون في بني خالد وأغلبهم يسكنون الجوف ونواحيها ويوجد عدد منهم في المنطقة الوسطى ، وفي الجوف تفرعوا إلى الضويحي والعلي ، ونخوتهم راعي الحيزا ووسمهم عرقات وجانبها شاهد وغيره .

آل مطر : بطن من بني خالد ، ويقيمون الآن في منطقة الجوف ونواحيها فيهم علماء وأدباء ورجال أعمال وأعيان ويتفرع إلى ثلاثة فخوذ : الدندن ، الشمردل ، الغطيغط . وأميرهم الآن صقر بن دايس الدندني ونخوتهم ( الهبوش ) ووسمهم ثلاث مطارق تحتها شاهد .

ال مقدام : يستوطن هذا الفخذ في المنطقة الوسطى والمنطقة الشرقية ، ولهم قرية تسمى بهذا الأسم في بلاد الأحساء على مقربة من مسجد جواثا المعروف بجوار الكلابية وأميرهم الذي عاصر مؤلف كتاب “ دليل الخليج “ مرزوق بن عامر آل فياض والآن احفاده، ومن عوائلهم آل مهنا وآل ذيب وال دحيم وآل حيدر والقديمي وال رشيد.

المهاشير : أحد البطون في قبيلة بني خالد ، ووسمهم العضاد مطرقين ونخوتهم( خيال الجدعا شمروخي ) ، عاصر مؤلف كتاب “ دليل الخليج “ أميرهم علي بن علي آل كليب ، ويقول آخرون : إنه مناع بن ثنيان ، وهجرتهم مع آل حميد العباء ، وتقع في الجنوب الشرقي من مدينة الجبيل وغربيها قريب أبو معن وام الساهك ، ويمتد على ساحل البحر بالقرب من رأس تنورة إلى الجبيل شمالاً ويتوسطها رأس الغار مقر ( تحلية المياه المالحة ) وكانت نخيل كثيرة من البحر إلى البر وقد كانوا فيما سبق يجوبون العرمة وما حولها.

المعامره: من فروع بني خالد وقد ذكرهم الحمداني ضمن بني خالد أثناء إقامتهم في القصيم في القرن السابع الهجري ومنهم الغفيص حسب إفادة الأستاذ عبدالله الغفيص.

النهود : فخذ من  بني خالد ، موطنه في المنطقة الشرقية في الأحساء ونواحيها والدمام وعنك وغيرها ، أميرهم الذي عاصر مؤلف كتاب “ دليل الخليج “ رجاء بن مصبح ، والآن محمد المزيني ومقرهم بلدة الكلابية بالأحساء ووسمهم( البرثن ) موطىء الحباري ، وأحياناً ( المغزل ) وعليه حلقة .